شروحات سريعة

طريقة تحويل المكالمات والرسائل من ساعة أبل الى الآيفون

ميزة تحويل المكالمات والرسائل من ساعة أبل الى الآيفون مفيدة جدًا، وفي نفس الوقت تعتبر ساعة أبل سريعة الاستجابة لهذا النوع من الآوامر، فعندما تريد التكلم لأوقات طويلة فإن جهاز الآيفون يعتبر أنسب وأريح لك، وحتى إذا كنت ترغب بتحويل الرسائل النصية أو رسائل البريد الإلكتروني الخاص بك من ساعة أبل الى الآيفون فيُمكّنك ذلك باتباع الخطوات التالية:

طريقة تحويل المكالمات من ساعة أبل الى الآيفون

  • إذا كانت هناك مكالمة قيد الانتظار على ساعة أبل تستطيع تحويلها مباشرة الى الآيفون. وذلك من خلال استخدام التاج الرقمي والتمرير لأسفل والنقر على زر الرد على الآيفون، وسيتم تعليق المكالمة حتى تستطيع فتح الآيفون.
  • وإذا قد أجبت على المكالمة على ساعة أبل. يُمكًنك نقلها الى جهاز الآيفون بطريقتين: الأولى إذا كان جهاز الآيفون مغلق فعليك النقر على رمز الهاتف في الزاوية اليسرى العليا من الشاشة، وإذا كان الآيفون غير مفلق انقر على التوقيت في الجزء العلوي من الشاشة.

طريقة تحويل المكالمات والرسائل من ساعة أبل الى الآيفون

طريقة نقل الرسائل من ساعة أبل الى الآيفون

  • افتح تطبيق الرسائل على ساعة أبل.
  • انقر على الرسالة التي تريد الرد عليها، بعد ذلك يُمكًنك تحويل الرسائل الى جهاز الآيفون.
  • حدد مبدل التطبيقات على الآيفون، بالسحب لأعلى من أسفل الشاشة، أو النقر المزدوج على زر الصفحة القائمة الرئيسية على أجهزة الآيفون القديمة.
  • انقر على خيار تسليم “Handoff” يظهر في شكل شريط أسفل التطبيقات.

طريقة نقل الرسائل من ساعة أبل الى الآيفون

طريقة نقل البريد الإلكتروني من ساعة أبل الى الآيفون

  • افتح تطبيق البريد الإلكتروني على ساعة أبل.
  • انقر على الرسالة التي تريد الرد عليها أو عرضها، بعد ذلك يُمكّنك فتح الرسائل على جهاز الآيفون.
  • شغل مبدل التطبيقات على الآيفون. بالسحب لأعلى من أسفل الشاشة، أو النقر المزدوج على زر الصفحة القائمة الرئيسية على أجهزة الآيفون القديمة.
  • انقر على خيار تسليم “Handoff” يظهر في شكل شريط أسفل التطبيقات.

طريقة نقل البريد الإلكتروني من ساعة أبل الى الآيفون

أخيرًا نقول لك إنه بإمكانك تحويل المكالمات والرسائل من ساعة أبل الى الآيفون، كما أيضًا ستستطيع نقل رسائل ومواضيع البريد الإلكتروني بكل سهولة، في أثناء المكالمة أو قبل الرد عليها.

إقراء أيضًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى